fbتحوط العملات | استراتجية تحوط الفوركس | IFCM Arabic
AR

استراتجية تحوط الفوركس

إن مفهوم الهيدجينغ بشكل عام هو استراتجية يقوم بحماية المستثمرين من الأحداث التي تؤدي إلى حدوث الخسائر.

الفكرة الكامنة وراء تحوط العملة هي شراء عملة و بيع أخرى على أمل أن تقابل الخسائر في إحدى الصفقات إلى الارباح المحققة من تجارة أخرى. إن هذه الاستراتجية تعمل بشكل أكثر كفاءة عندما تكون العملات مرتبطة سلباّ.

بالتالي ، يجب أن تقوم بشراء ورقة مالية أخرى إلى جانب الورقة المالية التي تمتلكها من أجل أن تقوم بتحوطه بمجرد أن تتحرك في اتجاه غير متوقع. هذه الاستراتجية ، على خلاف معظم استراتجيات التداول الذي قمنا بمناقشتهم ، لا تستخدم لتحقيق الأرباح ؛ بل تهدف إلى الحد من المخاطر و عدم اليقين.

هو يعتبر نوعاّ معيناّ من الاستراتجيات التي تهدف فقط إلى التخفيف من المخاطر و تعزيز الاحتمالات الفائزة.

على سبيل المثال بإمكاننا أخذ بعض أزواج العملات و نحاول إنشاء تحوط. مثال ، GBP/USD انخفض بمقدار 0.60% ، JPY/USD انخفض بمقدار 0.75% و EUR/USD انخفض بمقدار 0.30%. كتجارة اتجاهية من الأفضل اتخاذ الزوج EUR/USD الذي هو الأقل انخفاضاّ و بالتالي يدل على أنه إذا تغير اتجاه السوق سيرتفع أعلى من غيره من الأزواج.

بعد شراء زوج EUR/USD نحتاج لاختيار زوج عملة الذي يمكن أن يكون بمثابة التحوط. مرة أخرى علينا أن ننظر إلى قيم العملات و اختيار العملة التي تظهر نسبياّ الأكثر ضعفاّ. في مثالنا هذا هو الـJPY ، و EUR/JPY قد يكون اختيارأّ جيداّ. بالتالي بإمكاننا تحوط متاجرتنا عن طريق شراء EUR/USD و بيع EUR/JPY.

الشيء الأكثر أهمية للملاحظة في تحوط العملة هو أن الحد من المخاطر يعني دائماّ تخفيض الربح ، هنا ، استراتجية التحوط لا تضمن أرباح ضخمة ، بل يمكن أن تحوط استثمارك و تساعدك على التخلص من الخسائر أو على الأقل تخفيضه. مع ذلك ، إذا تم تطويرها بشكل صحيح ، من الممكن أن تؤدي استراتجية تحوط العملات إلى الأرباح لكلا الطرفين.

POPUP_UNIVERSAL_PROGRAM