التحليل الأساسي للتداول في الفوركس


إن التحليل الأساسي ينطبق على سوق العملات، لدراسات العوامل الاقتصادية ،المالية والسياسية الدولية وارتباطهم وتأثيرهم على سلوك أسعار الصرف. بهذه الطريقة، نرى ما هو الغائب في الرسومات. والتحليل الأساسي هو إحصاءات السوق. والفرق الرئيسي بين التحليل الأساسي للعملات الأجنبية والتحليل الفني ، هو أن التحليل الأساسي يستند على المواقف؛ أسعار العملات في سوق الفوركس تعكس العرض والطلب، التي بدورها تعتمد على العوامل الاقتصادية الأساسية.

إن التغيرات التي تطرأ على اقتصاد البلدان التجارية، الانتخابات السياسية، والإجراءات التنظيمية للسلطات المالية و الكوارث الطبيعية جميعها تؤثر على سعر العملة. وإذا كان واحد من هذه الأحداث من المستحيل التنبؤ به، فالبعض الآخر من الممكن تماما التخطيط له. تاريخ و وقت الإفراج عن مؤشر ما يكون معروفة مسبقاً. لذا تسمى الرزنامة، للمؤشرات الاقتصادية والأحداث الأكثر أهمية (بحيث تشير إلى تواريخ محددة، أو الوقت التقريبي لحدوثهم). وفقا لذلك، إذا كنا نريد إنشاء التشخيص العقلاني والمعاصر، فمن الممكن التنبؤ بمستقبل تغيرات أسعر الصرف وجني الأرباح من ذلك.

لا تدقق كثيراً ولا تذهب وراء التفاصيل. بوجود هذه الكمية الكبيرة من العوامل الأساسية توجد مخاطر الحمولة الزائدة من المعلومات على نفسك. حتى التجار المحترفين يمكنهم الوقوع في هذا الفخ، و عدم القدرة على اتخاذ القرارات حول تغير الأسعار.

ويعتبر أفضل طريقة للتحليل الأساسي التعامل مع بعض المؤشرات الأكثر تأثيرا بدلاً من استخدام قائمة شاملة لجميع العوامل الأساسية. و من بين المؤشرات الاقتصادية يمكننا تمييز المؤشرات التي تؤثر على تغير سعر العملة؛

سعر الفائدة

المؤشرات الاقتصادية والمالية لا تتبع ديناميات سوق العملات إلى حد كبير، كما يفعله أسعار الفائدة.
أولاً وقبل كل شيء من الضروري أن تعرف أن سعر الفائدة يعتبر وسيلة لتأثير البنك المركزي على العملة الوطنية، ويعتبر واحدة من سلاسل السياسة النقدية للدولة. إن أسعار الفائدة قصيرة الأجل يستخدم لتحديد حجم النسبة من القروض، التي يصدرها البنك المركزي للبنوك التجارية.و في حالة رصد موجة من التضخم، سيحاول البنك المركزي التأثير على العملة الوطنية.، و ذلك تبعاً للأهداف المحددة. يتم ذلك من خلال تنظيم أسعار الفائدة. إذا تم اتخاذ قرار لاتخاذ وسائل مكافحة التضخم، فإن البنك المركزي ستزيد مستوى أسعار الفائدة.

وبالتالي، سيتم اختصار كمية الوسائل النقدية الذي يجري في التداول الحر،،و الذي بدوره سيجلب لاحتواء مستوى التضخم. إذا تم اتخاذ القرار لضخ المال في التداول، بناء على ذلك أشرطة أسعار الفائدة ستنخفض. إن ارتفاع سعر الفائدة لعملة معينة بالمقارنة مع العملات الأخرى / كبير الفرق نسبة / سيزيد عدد المتطوعين المستثمرين الأجانب الذين سوف يتشترون هذه العملة مع ارتفاع سعر الفائدة. وباختصار، ارتفاع أسعار الفائدة يجعل العملة كأداة استثمار، مما يعني أن الطلب على العملة يزداد في سوق الفوركس وسعر صرف هذه العملة ينمو.

الناتج المحلي الإجمالي

الناتج المحلي الإجمالي هي التكلفة لجميع السلع والخدمات التي ينتجها هذا البلد لفترة زمنية محددة (الشهر ، السنة). يتم تحديث بيانات الناتج المحلي الإجمالي في كل ربع. هي واحدة من أهم المؤشرات التي تساعد للحكم على الوضع الاقتصادي للبلد. في بعض الأحيان، الناتج المحلي الإجمالي يؤثر على سعر الصرف عندما لا تتطابق نتائج المنشورة والمتوقعة. نمو الناتج المحلي الإجمالي يتحدث عن اقتصاد مستقر في البلاد ويترافق معه نمو سعر الصرف الوطني.

جداول الوظائف الغير الزراعية (NFP)

كمية الوظائف الجديدة التي تم إنشاؤها في الصناعات الغير الزراعية في غضون شهر. إن تقدير المؤشر يتم من قبل مكتب إحصاءات العمل، ويعكس ديناميكية العمل في الولايات المتحدة في الشهر. الرواتب هي ورقة الأجور التي على أساسها يتم إعطاء الموظفين الأجور. ويشمل هذا المؤشر حوالي 500 الصناعات (الإنتاج، والبناء، والتجارة، والخدمات، والعقارات، والتمويل، والتأمين)، مع عينة من 400،000 الشركات. هذا هو ما يسمى إنشاء فرص العمل. لتقدير المؤشر تجري دراسة استقصائية لمعيشية 50000 أسر. نمو هذا المؤشر يشير إلى الزيادة في العمالة وفي سعر صرف الدولار. ويسمى هذا المؤشر 'قيادة السوق'. القاعدة التخبريه، أن الزيادة في القيمته اكثر عن 000 200 شهريا يساوي زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3.0٪. ويجري نشره، كقاعدة عامة، في أول يوم جمعة من كل شهر الساعة 80:30 توقيت شرق الولايات المتحدة (نيويورك).

مؤشر الأسعار الاستهلاكية

ويعكس "مؤشر أسعار المستهلك" تحول مستوى الأسعار لمجموعة من السلع والخدمات في فترة زمنية معينة (شهر، 3 أشهر، سنة). يتم إنشاؤه للتحليل والمقارنة بين قيمة سلة المستهلك من السلع والخدمات من خلال الشهر الحالي بالمقارنة مع قيمة سعر المستهلك في شهر أو في السنة الماضية. إن سلة المستهلك تتشكل حوالي 44%من السلع و 56% من الخدمات. إنه يعتبر مؤشرا مبكرا لتضخم المستهلك. كما أنه يعتبر كأفضل مؤشر لتكاليف المعيشة. ارتفاع هذا المؤشر، كقاعدة عامة، يحذر حول ارتفاع سعر الفائدة في البلد، الذي يجلب معه نمو معدل الفائدة على العملة الوطنية. يعتبر هذا المؤشر من أحد المؤشرات الاقتصادية الأكثر تقلباً في سوق العملات الأجنبية، وفي لحظة نشر سعر صرف العملة يمكن أن تصل الاستجابة إلى 50-100 نقطة في دقيقة واحدة.

مؤشر أسعار الإنتاج

إن "مؤشر أسعار الإنتاج" يعكس على تغييرات قيمة سلة المستهلك، التي تتألف حصرا من المنتجات الصناعية. حساب المؤشر PPI يشمل فيها جميع مراحل الإنتاج: المواد الخام، المرحلة المتوسطة، المنتجات الجاهزة وكذلك جميع القطاعات: الصناعة، الزراعة والتعدين.

عند حساب المؤشر، لا يجري حساب الأسعار السلع والخدمات المستوردة: ومع ذلك، يقوم بالتأثيرها من خلال أسعار استيراد المواد الخام والمكونات. عادة ديناميات الأسعار الصناعية مقدمة من قبل مؤشر CPI وبسبب ذلك يتم استخدامه من قبل العديد من المحليلين كمؤشر لتقدير مستوى التضخم في المستقبل.

مؤشر تكلفة العمالة

ويبين "مؤشر لتكلفة العمالة" التغييرات في الرواتب ومعونة البطالة. وهو مؤشر مهم للتضخم المحتمل في الاقتصاد. يتم تعقب الفهرس من قبل FEB والبنك المركزي الأوروبي عند اتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية على الائتمان في المستقبل. المؤشر له تأثير ضعيف على سوق الفوركس. إذا كان من المتوقع ارتفاع أسعار الفائدة، نمو قيمة المؤشر يتسبب في ارتفاع سعر الصرف. وكقاعدة عامة، ويعتبر مجال تطبيق ECI مجال التنبؤ، الذي لديه نوعين؛ متوسطة الأمد وطويلة الأمد.

طلبات السلع المعمرة

وطلبيات السلع المعمرة مؤشر يبين التقرير عن طلبيات السلع لاستخدامها على المدى الطويل، بحيث يستخدم أكثر من 3 سنوات مثلاً: الأثاث، السيارات الخ. وفقا للصناعات، وتنقسم إلى 4 فئات أساسية - المعادن الأساسية ،الآلات ،المعدات الكهربائية والنقل. إن DGO يعتبر مؤشرا رائداً ، العديد من رجال الأعمال يضعون خطة الإنتاج استناداً عليه، يحدث سقوط DGO قبل سقوط الإنتاج، والعكس بالعكس

إن السلع المعمرة مكلفة جدا، فإن زيادة الطلبات عليهم يظهر استعداد المستهلك لتُنفَق إمكانياتها عليها. وبهذه الطريقة، نمو هذا المؤشر هو عامل إيجابي لتنمية الاقتصاد والذي بدوره سيؤدي إلى نمو سعر صرف العملة الوطنية، و سقوطه سيؤدي إلى النتائج العكسية.

نشر التقرير حول مستوى مؤشر "طلبيات السلع المعمرة" يجري من قبل "المكتب الإحصائي" للولايات المتحدة الأمريكية. ويجري نشره في بداية الأسبوع الرابع من كل شهر. في الساعة 08:30 بتوقيت نيويورك .

مطالبات العاطلين عن العمل

إن المؤشر يبين على التغيير في كمية مطالبات العاطلين عن العمل لمدة أسبوع. على أساس التغير في المتوسط خلال 4 أسابيع يصبح من الممكن الإبرام حول البطالة في البلد.
إنقاص الدول لكمية المطالبات العاطلين عن العمل دليل عن التحسن الذي طرأ على سوق العمل، ونمو الاقتصاد مستقر ويحفز على نمو الدولار. يجود علاقة عكسية بين مؤشرات "مطالبات العاطلين عن العمل" وجداول الرواتب غير الزراعية. في حالة زيادة مطالبات العاطلين عن العمل يمكننا التنبؤ لانخفاض مؤشر الوظائف الغير الزراعية. إن المؤشر ينشر في كل يوم الخميس الساعة 08:30 بتوقيت (نيويورك)

ميزان المدفوعات

ميزان المدفوعات هو سجل يظهر فيه تدفق الموارد المالية، و منها القادمة إلى البلادو الخارجة من البلاد. إذا تجاوز مجموع المدفوعات التي تلقتها البلاد على المدفوعات التي تم دفعها إلى البلدان أخرى والهياكل المالية الدولية، ويعتبر ميزان المدفوعات نشطة (فائض ايجابي)، و إذا كان العكس-سلبي (فائض سلبية). الحفاظ على ميزان المدفوعات هي واحدة من أهداف سياسة الدولة في الاقتصاد الكلي. ويعتبر عامل مواتية لارتفاع سعر صرف الفائض إيجابية وتراجع الفائض-سلبية.

الإنتاجية

الإنتاجية هي مؤشر يبين التغيير لكمية الإنتاج لكل موظف في فترة زمنية معينة. يعتبر مؤشرا هاما لتقييم الوضع الاقتصادي للبلد. على سبيل المثال، خلال الإضرابات أو غيرها من الكوارث يقل عدد العاملين في صناعة ، ونتيجة لذلك يزيد إنتاجية كل موظف والذي بدوره حقيقة إيجابية.
إن الزيادة في قيمة المؤشر يعتبر عاملاً إيجابيا لتنمية الاقتصاد، والذي بدوره يؤدي إلى نمو الدولار.

مؤشر الإنتاج الصناعي

إن "مؤشر الإنتاج الصناعي" يبين مكانة الأعمال في الصناعة- أي يبين كمية الإنتاج في الصناعات التحويلية وصناعات التعدين، وكذلك كما هو الحال في قطاع المرافق و لكن لا ينتمي إلى ذلك قطاع البناء.
يعتبر واحداً من أهم المؤشرات التي تعكس حالة الاقتصاد الوطني، كما أن صعود المؤشر يؤدي إلى ارتفاع سعر الصرف.

الميزان التجاري

التوازن التجاري هو العلاقة بين مجموع البضائع المصدرة و المستوردة. إذا كان مجموع تكاليف السلع المصدرة يتجاوز مجموع السلع المستوردة، يعتبر الميزان التجاري ناشط (فائض إيجابي)، إذا كان الاستيراد يتجاوز التصدير يعتبر سلبية (فائض سلبية)
.إن الفائض الإيجابي يتحدث عن النمو الاقتصادي للدولة، وزيادة سعر العملة الوطنية

معدل البطالة

إنه يبين العلاقات بين كمية نسبة العاطلين عن العمل والسكان في سن العمل. يعتبر واحداً من أهم المؤشرات الاقتصادية '' محرك السوق ''. نظراً لصعوبة التنبؤ بمؤشرات العمالة، كثيراً ما لا تتوافق القيمة المصرح مع القيممة المتوقعة ويتطلب إجراء تصحيح فوري. كقاعدة عامة، يرافق ارتفاع معدلات البطالة، إلى انهيار سعر صرف العملة الوطنية، وكقاعدة عامة، يتم نشرها كل شهر مع مؤشر "الوظائف غير الزراعية".

أسعار الاستيراد

إن هذا المؤشر يعكس التحول في أسعار الاستيراد لمدة شهر ويعتبر مؤشرا للتضخم. كما هو الحال في حساب أسعار السلع والخدمات المستوردة التي تؤخذ في الاعتبار، يميز مؤشر المعطى مساهمة أسعار الاستيراد بصورة مشتركة لتحويل أسعار البيع بالتجزئة في '' سلة '' السلع والخدمات.
ارتفاع قيمة المؤشر في ظروف انتظار صعود أسعار الفائدة الأساسية يؤدي إلى ارتفاع سعر صرف الدولار.

أسعار الصادرات

المؤشر المعطى يبين الديناميكية الشهرية لأسعار الصادرات، ويمثل الرقم القياسي للتضخم. أثناء انتظار صعود أسعار الفائدة الرئيسية يؤدي ارتفاع قيمة المؤشر إلى ارتفاع سعر صرف الدولار. ويجري نشره كل شهر مع قيمة "أسعار الواردات".

مبيعات التجزئة

البيع بالتجزئة يظهر التحول في حجم المبيعات في مجال مبيعات التجزئة. واحدة من أهم المؤشرات التي تبين حالة الاقتصاد في الولايات المتحدة، لأن الطلب على السلع الاستهلاكية لا يعتبر القوة الدافعة الأكثر أهمية . وينقسم المؤشر إلى مجموعتين رئيسيتين؛ 'بيع سيارات' و 'بيع كل شيء'.

تراخيص البناء

إن المؤشر يظهر كمية تصاريح البناء لمنازل جديدة في الموسمية المصوبة. أنه حساس للغاية تجاه التغيرات في أسعار الفائدة الرئيسية، أما بالنسبة للبناء فمن الضروري الحصول على قروض مصرفية. إن إحصاءات البناء تعتبر الرائد لسوق الاسكان ويرتبط مباشرة مع دخل السكان. ارتفاع كمية البناء يميز تحسين الرعاية الاجتماعية والتنمية الاقتصادية. ارتفاع قيمته له تأثير إيجابي على سعر صرف العملة الوطنية.

Start
تدرب الآن
قم بفتح حساب تجريبي
الاتصال